فوائد محاسبة التكاليف في المنشآت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

أصبحت محاسبة التكاليف ضرورة لكل منشأة، خاصة بعد تعقد عمليات التشغيل والاستثمار ودخول المحاسبة بتفاصيل الأنشطة الخاصة بعمليات التشغيل. فما هي محاسبة التكاليف؟ وما أهمية الدراسات التي تقوم بها محاسبة التكاليف في تحسين الاستثمار للمنشآت؟

ما هي محاسبة التكاليف؟

تم تعريف محاسبة التكاليف على أنها أحد مجالات المحاسبة التي تركز على العمليات الإنتاجية في المنشأة، حيث يسعى محاسب التكاليف من خلال أعماله إلى حساب تكاليف الناتج الإجمالي للمنشأة. تُنظّم مهام محاسبة التكاليف تحت إطار تقييم التكاليف المتغيرة لكل خطوة من خطوات الإنتاج كأجور العمالة، والتكاليف الثابتة كقيمة إهلاك آلات الإنتاج.

كيف يستفيد أصحاب المنشآت من محاسبة التكاليف؟

تهدف محاسبة التكاليف إلى تقديم البيانات الصحيحة لأصحاب القرار المعنيين بإعداد الميزانية وتحليل الربحية، حيث أن الخطأ بقيم هذه البيانات يمكن أن يؤدي إلى أخطاء تشكل خطرا على عملية التطوير والاستثمار بطريقة غير صحيحة.

لذا تركز محاسبة التكاليف على تحليل البيانات بدقة واحترافية ومراعاة تخفيض الأخطاء وعدم الدقة المرتبطة بالبيانات إلى الحد الأدنى للوصول إلى قرار استثماري صحيح.

أهمية محاسبة التكاليف لأصحاب المنشآت

تكمن أهمية محاسبة التكاليف في تتبع النفقات المالية للمنشأة، وتحديد الثغرات التي تقود إلى هدر في أموال المنشأة، كما تغطي الدراسات التي تندرج تحت إطار محاسبة التكاليف قيمة مكاسب المنشأة وتطوير آليات ضبط التكاليف الداخلية وكفاءة الإنتاج.

الميزات التي تقدمها محاسبة التكاليف لأصحاب المنشآت

تقدم محاسبة التكاليف جملة من الميزات التي تساعد أصحاب المنشآت في إدارة منشآتهم ودراسة حالة الإنتاج وتصحيحه في حال وجود أخطاء، ووضع تصور لخطة التشغيل اللاحقة التي ستعتمد عليها المنشأة.

1. تحديد التكلفة الإجمالية

تحديد التكلفة الإجمالية هي أهم أهداف محاسبة التكاليف، حيث يمكن للمنشأة توزيع التكلفة الإجمالية وتقسيم رأس المال إلى مجموعة من الأجزاء ضمن أقسام عمل مختلفة. تقدم محاسبة التكاليف تصور عام لصاحب المنشأة عن مستوى الإنتاج الذي تستطيع المنشأة القيام به في كل مرة من مرات الإنتاج.

2. تسهيل عملية التحكم بالتكاليف

توفر محاسبة التكاليف البيانات اللازمة لفريق العمل لتعزيز القدرة على التحكم بالتكاليف الإجمالية للمؤسسة استنادا للدراسات التي تغطيها محاسبة التكاليف. تقوم المنشآت التجارية بإجراء دراسة التكاليف على أساس سنوي أو ربع سنوي لإجراء الضبط الدقيق لتكاليف الإنتاج الكلي.

تضمن عملية التحكم بالتكاليف ادخار الكثير من النفقات من خلال تخصيص المبلغ المناسب لكل قطاع من قطاعات الإنتاج، دون الإسراف في تقدير التكلفة وتخصيص مبالغ إضافية تستطيع المنشأة الاستغناء عنها والاستفادة منها في قطاعات أخرى.

3. تقديم الدعم لاتخاذ القرار

يؤدي اتخاذ القرار الخاطئ -خاصة في مستويات الإدارة العليا- إلى نتائج قد تكون كارثية على عمل المنشأة. تساعد محاسبة التكاليف على تقديم البيانات اللازمة للمساهمة في اتخاذ القرار بشأن سياسات العمل المستقبلية.

4. تحديد سعر البيع

تتيح محاسبة التكاليف وضع تصور دقيق لتكاليف كل منتج أو خدمة. يمكن من خلال دراسة تكاليف المراحل الإنتاجية تحديد سعر بيع المنتج بشكل أكثر دقة، والذي يوفر منافسة أعلى في السوق كونه يحقق هامش ربح أفضل ما يمكن نسبة لتكاليف إنتاجه.

5. وضع خطط المكافآت في المنظمة

تعد المكافآت أفضل وسيلة تشجيع لتحقيق إنتاج ذو جودة عالية. عند دراسة تكاليف الإنتاج من خلال محاسبة التكاليف، يمكن وضع خطة تشجيعية للعمال تتناسب مع الميزانية المخصصة لتكاليف الإنتاج، دون هدر في موارد المنشأة من أجل تشجيع الموظفين في عملية الإنتاج.

6. تعزيز التعاون بين مدراء المنشأة

تلزم إجراءات القيام بمحاسبة التكاليف جميع المدراء بتقديم المعلومات اللازمة للوصول إلى نتائج صحيحة وذات مستوى عالي من الدقة، تعزز هذه الإجراءات من تواصل المدراء مع بعضهم البعض والوصول إلى صيغ تعاون جماعي تزيد من كفاءة المنشأة في أداء مهامها عبر وسائل التواصل التي يلجأ إليها المدراء للوصول إلى التقرير النهائي المطلوب.

7. تحديد المنتجات المربحة

تساعد محاسبة التكاليف المنشأة على معرفة المنتجات التي تحقق أكبر عائد في حال إنتاجها، من أهم المعلومات التي تقدمها محاسبة التكاليف هي تحديد نفقات جميع المنتجات التي تقدمها المنشأة، وتقدير المنتجات الأكثر ربحية، وهو ما يخفض من احتمالات خسارة المنشأة.

8. الإفصاح عن البيانات

تحتاج المنشأة إلى تقديم البيانات للجهات المعنية حول عمليات الإنتاج التي تقوم بها، تساهم محاسبة التكاليف في تحديد البيانات اللازمة لاستصدار الملف المتعلق بالإفصاح عن بيانات الإنتاج في زمن محدد.

كما يساعد الإفصاح عن البيانات -والذي تشكل محاسبة التكاليف دورا أساسيا في جمع بياناته- في تخفيض الأخطاء التي يتعرض لها إنتاج المنشأة، إضافة إلى الوقاية من عمليات الاحتيال؛ كون الإفصاح عن البيانات أحد الأدلة التي تحدد مكان التلاعب والغش.

محاسبة التكاليف حسب أنواع المنشآت

تتبع محاسبة التكاليف من الناحية العلمية نفس القواعد والخوارزميات لاستخراج البيانات والحصول على التقارير، إلا أن بيئات العمل ضمن المنشآت تفرض أساليب متعددة لمحاسبة التكاليف، وفيما يلي محاسبة التكاليف في بعض أنواع المنشآت على سبيل المثال لا الحصر.

1. محاسبة التكاليف في المنشآت الصناعية

تهتم محاسبة التكاليف الصناعية في العمليات التي تؤثر على عمليات الإنتاج وتقييم المخزون، يمكن أن تؤثر هذه العمليات في تطوير أرباح المنشأة، وضبط تلك العمليات وفق الإجراءات الموصى بها، وتحتوي محاسبة تكاليف المراحل الإنتاجية مجموعة من القيم أهمها تحليل قيد عملية الإنتاج Constraint Analysis وتحليل هامش الربح Margin Analysis.

2. محاسبة التكاليف في المنشآت السياحية

تهتم محاسبة التكاليف السياحية في العمليات التي تؤثر على الإنفاق السياحي وتكاليف الرحلة الإجمالية، يمكن أن تؤثر محاسبة التكاليف السياحية في تخفيض نفقات البرامج السياحية التي تقوم بها شركات الطيران، إضافة إلى تخفيض تكاليف الأنشطة الخدمية التي تقدمها المنشأة السياحية لزبائنها ومعرفة مواطن الخسارة الربحية التي تؤدي إلى فقدان عدد كبير من السياح.

3. محاسبة التكاليف في المستشفيات

تهتم محاسبة التكاليف في المستشفيات في العمليات المؤثرة على المرضى وتحقيق الجودة والراحة بأقل التكاليف وأعظم الأرباح، تشمل محاسبة التكاليف في المشافي جميع الأنشطة التي تساهم في توفير العلاج من صيانة أجهزة طبية إلى رواتب أطباء وعمال المشفى إضافة إلى تكاليف المواد الأولية وغيرها.

لا بد لإدارة كل منشأة مهما كان نوع نشاطها التجاري من إعداد دراسة دقيقة مبنية على أسس ومعايير محاسبة التكاليف لضبط عمليات الإنفاق والهدر بالموارد. لإعداد دراسة تكاليف شاملة ودقيقة للمنشأة، يمكن الاستعانة بخدمات شركة إيراد للإستشارات المحاسبية؛ والتي تملك فريقا متخصصا من الخبراء والاستشاريين أصحاب الخبرة الطويلة في مجالات المحاسبة والدراسات المالية في المملكة العربية السعودية.

تصفح المزيد