المنشآت وقوانين الإقرارات الضريبية

المنشآت وقوانين الإقرارات الضريبية
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

تشكل الإقرارات الضريبية المفروضة على أصحاب المنشآت وسيلة هامة للهيئات المعنية بتحصيل الضرائب، وذلك لدراسة عائدات الاقتصاد الكلي للدول من نظام الضرائب المُطبَّق فيها، وتعديل هذا القانون كلما دعت الحاجة بشكل يلبي الاقتصاد الكلي وأصحاب المنشآت.

ولأهمية الإقرارات الضريبية، شددت الدول على توخي الدقة في إعداد الإقرارات، وألزمت جميع المنشآت على إعداد إقرارات ضريبية دقيقة، وفرضت عدة عقوبات وغرامات في حال التخلف أو التأخر عن تقديم الإقرارات الضريبية. فما هو الإقرار الضريبي؟ وما هي أهم المعلومات التي تحتويها الإقرارات الضريبية؟

ما هي الإقرارات الضريبية؟

يشكل الإقرار الضريبي مستند يشمل واجبات المستثمر -والمدعو ضمن نظام الإقرارات الضريبية بالمُكلَّف ضريبيًا- من الناحية الضريبية وفقا لنظام الضرائب المعمول به في مكان تشغيل المنشأة. وتحدد الإقرارات الضريبية فترة زمنية دقيقة يظهر فيها معلومات تفصيلية حول ما دفعه المكلف ضريبيا.

من هي الجهة المسؤولة عن الإقرارات الضريبية؟

تختلف الجهات المسؤولة عن الإقرارات الضريبية من بلد إلى آخر، وتختلف الصلاحيات الممنوحة للجهة حسب النظام الضريبي المفروض ضمن البلد. ففي المملكة العربية السعودية، تعد هيئة الزكاة والضريبة والجمارك المسؤولة عن نظام الضرائب في المملكة.

مكونات الإقرارات الضريبية

تختلف مكونات الإقرارات الضريبية حسب نوع الإقرار. فإن أخذنا الإقرار الضريبي في السعودية على سبيل المثال، تختلف عناصر الإقرار الضريبي لشركات المقاولات عن الإقرار الضريبي للعقارات، كما تختلف الإقرارات الضريبية حسب ملكية المنشأة هل هي مقيمة في السعودية، أو منشأة لسعودي غير مقيم، أو ملكية سعودية وأجنبية أو أن المنشأة مملوكة من قبل غير السعوديين.

الإقرار الضريبي في السعودية

تختلف الإقرارات الضريبية المطلوبة وفق دليل المكلفين الصادر عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، تتكون أهم عناصر الإقرارات الضريبية من الزكاة، ضريبة الدخل، طرق استقطاع الضريبة، ضريبة القيمة المضافة، ضريبة السلع الانتقائية.

الرقم المميز والرقم الضريبي

تختلف دلالة الرقم المميز عن دلالة الرقم الضريبي، حيث يشير الرقم الأول إلى رقم تعريف المكلف لدى هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، ويعد الرقم الذي يميز المنشأة العاملة في السوق السعودية لدى الهيئة، ويمكن تبيان هذا الرقم عند كتابة أي فاتورة من فواتير المنشأة حسب رغبتها.

يشير الرقم الضريبي إلى تسجيل المنشأة ضمن سجلات الضريبة الانتقائية أو ضريبة القيمة المضافة، ويتوجب إظهاره في الفواتير الصادرة عن المنشأة إضافة إلى إظهاره ضمن الشهادة الضريبية.

تقديم الإقرارات الضريبية

يعتمد تقديم الإقرارات الضريبية على تحديد موعد الإقرار الضريبي، توافر الشروط لاستحقاق الضرائب التي يجب إعداد إقرار خاص بها، معرفة كيفية إعداد الإقرار الضريبي إضافة إلى تحديد نموذج الإقرار الضريبي المتبع في إعداد الإقرار اللازم.

متى يتوجب على المنشأة رفع الإقرار الضريبي؟

تحدد القوانين الضريبية الصادرة في كل بلد موعد الإقرار الضريبي الخاص بالمنشآت العاملة ضمنها، وتلزم أغلب هذه القوانين المنشآت بدفع غرامة تأخير تقديم الإقرار الضريبي، أو تحديد مجموعة من الإجراءات التي تخص عقوبة عدم تقديم الإقرار الضريبي في موعده.

حددت الهيئة العامة للزكاة والدخل في المملكة العربية السعودية وقت تقديم الإقرار الضريبي الخاص بالزكاة على سبيل المثال لا الحصر خلال مدة لا تتجاوز 120 يوم من نهاية العام الزكوي.

كما وضعت الهيئة بعض القيود على طريقة إعداد الإقرار الضريبي كوجوب كتابة التقرير باللغة العربية، إضافة إلى اعتماد نماذج وإجراءات الهيئة في إعداد الإقرار الضريبي.

شروط الإقرارات الضريبية

تتنوع أشكال المنشآت والاستثمارات العاملة في كل بلد، ويختلف تبعا لهذا التنوع نموذج الإقرار الضريبي الخاص بالمنشأة، فهناك ضرائب تُفرَض على منشآت دون فرضها على أخرى. تفرض هيئة الزكاة والضريبة والجمارك ضريبة الزكاة على كافة الشركات العاملة بغرض الربح المالي، وتُحتسَب الزكاة بطرق مختلفة حسب طبيعة عمل الشركة. 

ما هي طريقة عمل الإقرار الضريبي؟

تصدر أغلب الجهات المسؤولة عن التحصيل الضريبي في دول العالم مجموعة من نماذج الإقرارات الضريبية، وكيفية تقديم الإقرار الضريبي. وتواكب معظم هذه الجهات التقنيات الحديثة وغالبا ما تقوم بطرح إصدارات تقديم الإقرار الضريبي الكترونيًا.

كيفية تقديم الإقرار الضريبي الكترونيًا

تعتمد الجهات المسؤولة عن الإقرارات الضريبية في معظم البلدان على بوابة إلكترونية خاصة بتقديم الإقرار الضريبي للمنشأة، حيث يملك كل مكلف حساب على البوابة الإلكترونية. يظهر نموذج الإقرار الضريبي الخاص بالمكلف تبعا لنشاطات المنشأة، ويتم التوجيه عبر الموقع بمجموعة من الإجراءات المتسلسلة والتعليمات اللازمة لاستكمال عملية تقديم الإقرارات الضريبية.

تتبع الجهات عادة نموذج معين من الخطوات تبدأ بصفحة التعليمات، تليها صفحة المعلومات المرتبطة بحساب المكلف ضريبيا، ليظهر بعدها نموذج الإقرار الضريبي بغرض ملء المعلومات المناسبة من قبل المكلف ضريبيا، لتنتهي عملية التقديم بعرض ملخص سريع للتأكد من المعلومات المدخلة وإرسال البيانات إلى الهيئة المعنية بمراجعة الإقرارات الضريبية.

تختلف الإقرارات الضريبية المفروضة على المنشآت حسب طبيعة عمل كل منشأة. لإعداد إقرارات ضريبية متقنة ودقيقة، يمكن الاستعانة بخدمات شركة إيراد للإستشارات المحاسبية؛ والمختصة بدراسة نشاطات المنشآت وتقديم الاستشارات الأكثر ملائمة لتطوير عمل المنشأة من الناحية الاستثمارية في المملكة العربية السعودية.

تصفح المزيد