9 نصائح لأجل إدارة مالية ناجحة في الشركات الصغيرة والمتوسطة

نصائح لإدارة مالية ناجحة
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

يعتقد الكثير من رياديي الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة بأن وجود إدارة مالية ناجحة لشركاتهم وأعمالهم هي قضية قابلة للتأجيل، كون أعمالهم صغيرة ليست بحاجة إلى وظائف إدارة مالية أو محاسبية لعلاجها، وهو ما يوفر من تكاليف التشغيل الإجمالية.

إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ نظرا لأهمية وجود إدارة مالية ناجحة في تحديد التصور المالي للأرباح، قد يكون تدبير خطة الإدارة المالية مسؤولية المالك أو رائد الأعمال في المراحل الأولى لتأسيس الشركة المتوسطة أو الصغيرة، إلا أن وجود خطة إدارة مالية ناجحة أمر هام لتعزيز نجاح الشركة في عملها. فما هي متطلبات الوصول إلى إدارة مالية ناجحة في الشركات؟

أسس الإدارة المالية

نظرا للتطور الدائم الذي يشهده عالم الأعمال، أصبحت الحاجة إلى وجود وظائف متخصصة في الإدارة المالية أمرا لا بد منه، فلا يكفي اتباع قواعد الإدارة العامة دون الأخذ بقواعد الإدارة المالية في رسم خطة إدارة مالية لشركة أو مؤسسة.

ما هي الإدارة المالية؟

أُسنِد مصطلح إدارة مالية على تطبيق قواعد الإدارة العامة على المصادر المالية للشركة، من خلال إدارة العمليات المسؤولة عن التخطيط للأنشطة المالية وتنظيمها وتوجيهها ومراقبتها لتحسين سير العمل في الشركة.

أهداف الإدارة المالية

تتعدد الأهداف الموضوعة ضمن خطة إدارة مالية لشركة متوسطة أو صغيرة تبعا لنشاطها، حيث تختلف القطاعات الخدمية عن القطاعات الإنتاجية على سبيل المثال. إلا أن هناك مجموعة من الأهداف الرئيسية الموجودة في أي خطة إدارة مالية، وأهمها:

1. إدارة المخاطر

يزيل إعداد خطة إدارة مالية -تتضمن طريقة إدارة المخاطر- مخاوف رياديي الأعمال وأصحاب الشركات من إطلاق أعمالهم أو تطويرها،حيث يساهم تحليل المخاطر ومعرفة درجة تأثيرها وطريقة التعامل معها في تعزيز فرص نجاح الشركة.

2. إنشاء ميزانية الشركة

يمكن إظهار المبالغ المالية الواجب تخصيصها من خلال إدارة مالية دقيقة للشركة، حيث تعتمد الشركة على الإدارة المالية في تخصيص الموارد اللازمة للتدريب والتوظيف وغيرها من العمليات.

كما تفيد الميزانية الموجودة ضمن بنود أي خطة إدارة مالية في مقارنة البيانات بين فترة سابقة محددة مع الفترة الحالية بهدف الوصول إلى قرارات مالية مناسبة في الفترات المستقبلية.

3. مراقبة التدفق النقدي للشركة

يساعد وجود إدارة مالية صحيحة للشركة على مراقبة التدفق النقدي في حال اتساع أعمال الشركة في السوق أو تقلصها. تساعد الإدارة المالية على سبيل المثال في تجنب هبوط رأس المال العامل المخصص للشركة، والعجز عن دفع الأجور أو مستحقات المتعاملين.

نصائح لأجل إدارة مالية ناجحة لشركتك

نظرا لأهمية النجاحات المهنية الناتجة عن وجود إدارة مالية صحيحة، يجب على جميع رواد الأعمال وأصحاب الشركات تهيئة إدارة مالية متناسبة مع نموذج العمل التجاري المُعَدّ لنشاطات معينة. فيما يلي مجموعة من النصائح تساعد الرياديين وأصحاب الشركات على الوصول إلى إدارة مالية ناجحة للنشاطات التي يمارسونها:

1. راجع الشؤون المالية للشركة بشكل منتظم

أشارت الإحصائيات إلى أن 69% من أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة يقومون بمراجعة منتظمة من خلال إدارة مالية واضحة للشركة.

يمكّن إعداد خطة إدارة مالية ناجحة من إدراك نمو حجم العمل أو خطر تأخر العملاء بالدفع بتحديد تواتر العمليات المالية الحاصلة من خلال المراجعة المالية الشهرية والأسبوعية للإيرادات والتكاليف.

2. أنشئ هيكلا للمسؤوليات والضرائب

تتنوع الهياكل التجارية بين الفردية والشركات والشراكات، تختلف المتطلبات القانونية والضريبية المترتبة على الهيكل التجاري المختار، يمكن لصاحب الشركة ألا يعلم هيكل المسؤوليات والضرائب اللازم لعمل الشركة التي يملكها، لذا لا بد من استشارة المتخصصين لتقديم المشورة المناسبة وإعداد إدارة مالية مناسبة للهيكل المختار.

3. خصص ميزانية محددة

يقوم 40% من أصحاب الأعمال بتخصيص ميزانية نفقات ملائمة لحجم الإيرادات من خلال إدارة مالية مناسبة، ومراجعة هذا التخمين بخطوات محددة ضمن قواعد الإدارة المالية بعد فترة من الزمن، وهذا ما يساعد بالوصول إلى قرارات إدارية سليمة من الممكن أن تسلط الضوء على المشكلة قبل حدوثها؛ من خلال اتباع أسس ناجحة في ممارسة نشاطات الإدارة المالية.

4. خصص صندوق طوارئ الأعمال

تعمل خطة الإدارة المالية الناجحة على تخصيص صندوق لطوارئ الشركة، يُعتمَد مبلغ يعادل 3 أشهر من نفقات التشغيل كمبلغ مناسب ضمن صندوق الطوارئ، كما يعتمد المبلغ المخصص على حجم الشركة ونشاطاتها.

يجب تداول الأموال المخصصة لصندوق الطوارئ بشكل مولد للإيرادات، وعدم الاحتفاظ بالمبلغ المخصص لصندوق الطوارئ في خزنة أو ضمن مقر الشركة.

5. خفّض الديون الاستباقية Debt

يسعى 50% من رواد الأعمال ومديري الشركات المتوسطة والصغيرة إلى خفض الديون غير الضرورية، والمسببة لتخصيص كتل مالية كبيرة لتسديدها من خلال إدارة مالية تهدف إلى تنظيم ديون الشركة وطريقة سدادها.

6. خصص الكتلة النقدية للضرائب بشكل فوري

يقع ما يعادل 48% من أصحاب الشركات في خطأ خلط الأموال المخصصة للضرائب بأملاك الشركة المالية، وهي في الواقع مخصصة للحكومة التي تعمل ضمنها الشركة، ويجب على الشركة أن تقدم الملفات المناسبة لهيئة الضرائب وفق القوانين الموضوعة.

7. خصص لنفسك راتبا من أرباح أعمال الشركة

يمكن أن يكون مصطلح الراتب غير مقبول لصاحب منشأة، إلا أن تخصيص مبلغ مالي بفترات منتظمة -من حساب الشركة عند إعداد خطة إدارة مالية- دون السحب العشوائي من إيرادات الشركة يساعد في التفكير بأعمال الشركة بشكل منفصل عن مدخولك الشهري، وهو ما يفصل النظرة الشخصية للأمور عن إيرادات الشركة.

8. استفد من الميزات الضريبية المتاحة

لا بد من استغلال الميزات الضريبية الممكنة من خلال سياسات مناسبة ضمن الإدارة المالية للشركة، وإلا يمكن أن يتأثر النشاط التجاري سلبا.

يشير الكثير من أصحاب الأنشطة التجارية الصغيرة إلى إعداد إقرارات ضريبية تستغل جميع الميزات الموجودة في نظام الضرائب، ولكن من الضروري أن يكون الإقرار قانونيا ومتبعا من قبل الشركات الكبيرة.

9. حدد خيارات تمويل الشركة

تدعم خيارات التمويل فرص الاستثمار وتنمية الأعمال التجارية للشركة. لا بد للمعنيين بأعمال الشركة من تهيئة إدارة مالية تمكّن من الاطلاع على بيانات مالية محدثة دوريا لتقديمها لأصحاب الأعمال أو المستثمرين المحتملين أو الهيئات والبنوك المانحة القروض، وذلك من خلال تقديم تقارير مالية احترافية تعكس عمل الشركة.

يمكن لأصحاب الشركات ورواد الأعمال الاستعانة بشركة إيراد للاستشارات المحاسبية لتقديم الاستشارات في إعداد إدارة مالية ناجحة، والتي تمتلك استشاريين وأخصائيين معتمدين لتقديم الخدمات الضريبية كإعداد الإقرارات الزكوية والضريبية، الإعتراض عليها، تحليل إلتزام الشركة ضريبيًا في جميع التعاملات المالية، والاستشارات الضريبية.

تشكّل الإدارة المالية أساسا هاما لتنظيم عمل رواد الأعمال وأصحاب الشركات المتوسطة والصغيرة، فلا بد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق إدارة مالية ناجحة تفيد في دعم عمل الشركة وتقلص العوائق التي تواجهها من النواحي المالية، وعلى رائد الأعمال أو صاحب الشركة أخذ الإدارة المالية بعين الاعتبار ضمن الخطوات الأولى لتأسيس العمل المرغوب.

تصفح المزيد