٩ خطوات لتحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة

تحويل الفكرة لمشروع
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

يمتلك معظم رواد الأعمال فكرة مشروع صغير يرغبون بتطبيقها، وغالبًا ما تكون هذه الأفكار مبتكرة تشكّل إضافةً ذات فائدة مجتمعية. إلا أن عددًا لا بأس به من روّاد الأعمال يفتقر لآلية تحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة تستطيع تقديم الخدمة بشكل حقيقي، فما هي خطوات تحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة؟

خطوات تحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة؟

هناك العديد من رواد الأعمال الذين يمتلكون فكرة مشروع صغير وقد استطاعوا تحويلها إلى شركة ناجحة دون اتباع خطوات منظمة ومدروسة. إلا أن أي فكرة مشروع ناجح لا تتبع في تطبيقها إلى خطوات وسياسات مدروسة ستواجه مجموعة من المصاعب تشكّل سببًا رئيسيًا في هدر الموارد المخصصة للشركة وقد تؤدي إلى إغلاقها كليًّا بعد فترةٍ من الزمن.

1. وضّح الفائدة من تحويل فكرة مشروع صغير وناجح إلى شركة ناجحة

قد تكون كرائد أعمال معجبًا للغاية بأهمية فكرة مشروع صغير موجود في ذهنك، ولكن هل المشروع الذي تقدمه يحقق فائدة فعلية من خلال تأطيره ضمن شركة؟ لا بد من توضيح المشكلة التي تحلها الشركة أو الفائدة المُقدَّمة من خلال إنشائها بشكل دقيق، لتفادي الإعجاب الوهمي بالفكرة وعدم جدواها بتنفيذها واقعيًا.

2. تواصل مع روّاد الأعمال الآخرين

يرغب رواد الأعمال بتلقي الدعم على فكرة مشروع صغير وناجح يدور في أذهانهم، ويرغبون بتحويله لشركة ناجحة. من المفيد لرواد الأعمال التواصل مع شركاء، خصوصًا عندما يتعلق الأمر في فكرة مشروع صغير يُراد تطبيقه للمرة الأولى.

تمثل علاقات التواصل بين رواد الأعمال ممن يمتلكون أفكار مشاريع ناجحة -خصوصا أفكار مشاريع تجارية- أسلوب دعم متبادل، حيث يشكّل رواد الأعمال آذانًا صاغية لبعضهم في تبادل الحلول والأفكار بغرض إفادة جميع المشاريع، وهو ما تقوم به حاضنات الأعمال من دور مهم في ريادة الأعمال ودعم فكرة مشروع صغير وتأهيله للوصول إلى شركة ناجحة.

3. أنشئ نموذج عمل تجاري مرتبط بمشروع صغير وناجح

لا بد من نقل فكرة مشروع صغير موجودة لدى رائد الأعمال إلى نموذج ورقي أو الكتروني، يمثل نموذج العمل التجاري أحد أهم الأدوات المساعدة في عملية النقل، إذ ينقسم نموذج العمل إلى مجموعة من المحاور المتعلقة بالشؤون المالية والتواصل مع العملاء والموردين.

4. حدد السوق المُستهدَف

لتأسيس شركة ناجحة انطلاقًا من فكرة مشروع صغير، لا بد من تحديد أهم شرائح المستهلكين الذين سيستفيدون من الخدمات المقدّمة من قبل الشركة، وهذا يتطلّب فهمًا للسلوكيات والعادات الخاصة بالمستهلكين رغم تطابق احتياجهم للمنتج أو الخدمة المُقدَّمة.

5. حدد المصدر الرئيسي لرأس المال

يشكّل رأس المال العائق الأكبر أمام رواد الأعمال لتحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة، حيث يصعب على رواد الأعمال إقناع الممولين بكفاءة مشروع ناجح صغير في حال تحويله إلى شركة ناجحة، كما يحتاجون لتقارير مالية احترافية في حال وافق الممولون على تمويل المشروع. وهنا تتفوق فكرة مشروع ناجح برأس مال بسيط عن مثيلتها برأس مال كبير.

لا بد لرائد الأعمال من تحديد المصدر الرئيسي لرأس المال، وعدم التشتت من خلال مصادر متعددة للتمويل لا يمكن ضبطها، هل سيكون التمويل ذاتيًا؟ أو من المحيط القريب من العائلة أو الأصدقاء؟ هل لديك القدرة على الاعتماد على بطاقات الائتمان أو القروض أو تمويل المستثمرين؟

مهما كان المصدر الذي سيتم اعتماده للتمويل، فراعِ أن لكل مصدر محاسن ومساوئ. يمكن الاعتماد على أكثر من مصدر تمويل في حال التأكد من القدرة على إدارة التوازن بين الإيرادات والمسؤوليات المترتبة عن تمويل فكرة مشروع صغير في إطار الشركة، وهو ما يتم بتحقيق إدارة مالية ناجحة ضمن الشركة.

6. بناء أدنى نموذج تطبيقي

يوفر بناء أدنى نموذج تطبيقي Minimal Viable Product MVP مصمم لأجل فكرة مشروع صغير جميع المعلومات التي يحتاجها رائد الأعمال قبل البدء بدراسة خطوات تأسيس شركة ناجحة. حيث أن طرح هذا النموذج ضمن السوق قد لا يشكّل أي قيمة مضافة للعملاء أو يتيح لرائد الأعمال كسب ملاحظات جديدة لم يأخذها مسبقًا في الحسبان.

لا بد من التأكيد على أن أدنى نموذج لا يعني أسوأ جودة، المقصود بأدنى نموذج هو قابلية تعديل المنتج أو الخدمة التي تمثل فكرة مشروع صغير لتصبح ملائمة للعملاء والاستفادة من التغذية الراجعة للتحسين.

7. قم بإيجاد الخاصية المميزة للمنتج أو الخدمة

بتحليل النتائج التي حصل عليها كرائد أعمال من المستخدمين الأوائل، يمكن اكتشاف الخاصية المميزة والتي يمكن أن تكون مختلفة تمامًا عما توقعّه رائد الأعمال من ميزات.

يمكن أن تغير الخاصية المميزة كل نموذج العمل التجاري المتعلق بتحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة. إلا أن هذا التغيير لا يعني فشلًا كاملًا، بل هو وسيلة تساعد في درء الإخفاق عند البحث عن إجابة على التساؤل المطروح: كيف تؤسس شركة ناجحة؟

8. الاطلاع على قوانين بلد العمل

لتأسيس شركة ناجحة، لا بد من مراجعة جميع القوانين المتعلقة بالشركات والاستثمار وقوانين العمل، حيث أن هذه القوانين تختلف من بلد لآخر، فالإقرار الضريبي في المملكة العربية السعودية على سبيل المثال مختلف عن الإقرار الضريبي في بلد آخر، وهو ما يحدده قانون الضرائب الصادر عن الجهة المسؤولة في بلد تأسيس الشركة.

9. كن إيجابيًا

لا بد لرائد الأعمال أن يكون متفائلًا عندما يتعلق الأمر بتحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة، فالتشاؤم يحبط الجهود، حاول اكتشاف الأخطاء التي ستمنع من مواجهة المخاطر أثناء عملية التحويل. كن ناجحًا في تواصلك مع محيطك بهدف التأكيد على قدراتك ونجاح أفكارك.

لا يمكن ضمان سهولة مسار تحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة، وهو أمر شبه مستحيل، ستواجه بشكل شبه مؤكد مجموعة من العقبات التي لم تؤخذ بعين الاعتبار، تعامل معها بإيجابية وكن حريصا على إبراز قدراتك وإيجابيتك في مثل هذه المراحل.

في حال كان لديك أي استفسار مالي أو رغبة بإعداد خطة مالية لتحويل فكرة مشروع صغير ناجح إلى شركة ناجحة، يمكن الاستعانة بشركة إيراد للإستشارات المحاسبية. استشاريين وأخصائيين معتمدين لتقديم الخدمات الضريبية ( إعداد الإقرارات الزكوية والضريبية، الإعتراض عليها، تحليل إلتزام الشركة ضريبيًا في جميع التعاملات المالية، الإستشارات الضريبية ).

بعد أن عرفت خطوات تحويل فكرة مشروع صغير إلى شركة ناجحة، لا بد أن تكون قد كوّنت أساسًا للقواعد المتبّعة للوصول لهذه الشركة. ابدأ بتوثيق فوائد الفكرة التي يطرحها مشروعك الصغير، واتبع باقي الخطوات حتى تصل إلى تأسيس الشركة المطلوبة.

تصفح المزيد