هل يجب الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing في أداء الأعمال الخاصة بالشركة؟

هل يجب الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing في أداء الأعمال الخاصة بالشركة؟
Facebook
Twitter
LinkedIn

أصبحت عملية Outsourcing – ما تُعرَف أيضًا بعملية الاستعانة بمصادر خارجية- مبدأً مهمًا في كثير من الشركات، خصوصا للشركات التي تمتلك حجمًا كبيرًا من الأعمال، ولا تمتلك الوقت الكافي لإدارته، فما هي عملية Outsourcing؟ وكيف يمكن الاعتماد عليها في تسيير الأعمال المحاسبية للشركة؟

ما هي عملية Outsourcing؟

تُعرَّف عملية Outsourcing بأنها تحويل مجموعة معينة من المهام التي تقع مسؤولياتها على جهة داخل الشركة، إلى جهة خارجية تتعامل مع كامل هذه المجموعة وفق عقد موقع من قبل الطرفين، بهدف تخفيف العبء عن الشركة في تحمل هذه المسؤوليات.

لماذا عليك الاستعانة بمصادر خارجيةOutsourcing في وظائف المحاسبة؟

هناك العديد من الفوائد التي يكتسبها أصحاب الشركات من الانتقال بوظائف المحاسبة نحو عمليات Outsourcing، وتتعدد هذه الفوائد لتشمل كافة الجوانب المالية للشركة.

1. خبراء محاسبة مؤهلين

تقوم الشركات المحاسبية المتخصصة بتذليل الصعوبات المتعلقة بالأعمال المحاسبية في الشركة، إذ تتيح الاستعانة بمصادر خارجية الاستفادة من معارف وخبرات المحاسبين المعتمدين لدى هذه المصادر بشكل أكبر من الخبرات الموجودة داخل الشركة، خصوصًا فيما يتعلق بالتخطيط المالي ومسك الدفاتر. كل ذلك يساعد في خلق ميزة تنافسية للتقدم على المنافسين.

2. وجهة نظر موضوعية

تتيح خدمات Outsourcing الاعتماد على أشخاص موضوعين ليس لهم أي مصلحة باتخاذ قرارات مبنية على أسس قد تطغى عليها الرغبة الشخصية، وهو ما يساهم في تحديد الفرص التي تساهم في توفير التكاليف واكتشاف أماكن الخلل في النظام المحاسبي المتبع في الشركة.

3. توفير المال على الصعيد الكلي للشركة

تستطيع الشركات المعتمدة على خدمات Outsourcing استغلال الأرصدة المالية المخصصة سابقًا لرواتب الموظفين العاملين بدوام كلي أو جزئي، إضافة إلى التوفير في المزايا التي كان ينالها الموظف مثل التأمين الصحي والدوافع التحفيزية.

تتيح خدمات الاستعانة بمصادر خارجية دفع أجور مقابل ساعات دون تحمل مخاطر تدريب الموظفين أو سوء أداء أعمالهم، إضافة إلى تخفيف عناء تتبع محاسبة التكاليف المرهقة، وهو ما يفيد في تحسين جودة العمل النهائي للشركة.

4. التركيز على النمو والربحية

ينقضي وقت معظم المحاسبين العاملين لحساب الشركة في تحديد أخطاء البيانات المحاسبية ومعالجتها. تخفّض عملية Outsourcing من الأخطاء التي تحتاج لتخصيص وقت كبير للمعالجة، وهو ما يعزز من تخصيص وقت إضافي للأمور الأكثر أهمية كنمو الشركة والتخطيط لعوائد ربحية أعلى.

5. اعتماد برامج محاسبية أكثر تطورا

تساعد البرامج المحاسبية في تقديم التقارير المالية اللازمة لعمل الشركة، تظهر الفائدة الأساسية في استخدام هذه البرامج من خلال كمية البيانات التي تقدمها حول أموال الشركة وقدتها على مساعدة أصحاب القرار في اتخاذ القرار المناسب.

تساعد عملية Outsourcing في التخلص من عبء مسؤولية تحديد البرنامج الأنسب لعمل الشركة، إذ تختار المصادر الخارجية التي استعانت بها الشركة البرنامج الأمثل لعمل شركتك، إضافة إلى تدريب الموظفين على استخدام البرنامج دون تحمل أعباء التدريب على حساب أعمال الشركة.

الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing في الوظائف المحاسبية للشركات

أصبح الاعتماد على عمليات Outsourcing أمرًا مهمًا بعد اتساع مجالات الاستثمار التي لا يملك فيها صاحب العمل أي خبرة سابقة في أدائها عند البدء بعمل تجاري أو تطويره، إضافة إلى أهمية عمليات Outsourcing وما تقدمه من فوائد للشركات.

يمكن للشركة من خلال عمليات Outsourcing الاستغناء عن القسم المحاسبي ونقله إلى مزود خدمة خارجي يملك الخبرة الكافية لتوفير الوقت والجهد ونفقات إجراء وظائف المحاسبة وفق معايير المحاسبة الدولية.

عمليات Outsourcing في مسك الدفاتر

يمثل مسك الدفاتر كافة عمليات الحصول على مخزون جديد، جمع الأموال من العملاء، دفع الفواتير ورواتب الموظفين. تمثل الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing الحل المناسب لمسك الدفاتر بالنسبة لأصحاب الأعمال الغير متفرغين لأعمالهم أو الذين لا يملكون المهارات الأساسية في مسك الدفاتر.

تزداد أهمية عمليات Outsourcing في مسك الدفاتر عند التركيز على المهارات التي يجب أن يمتلكها المحاسب لمسك الدفاتر وإغلاق الدورات المالية ، تتيح الاستعانة بمصادر خارجية تأمين محاسبين ذوي مهارات عالية في ظل المنافسة بين الشركات لتأمين محاسبين جيدين للعمل ضمن الطاقم الداخلي للشركة.

عمليات Outsourcing في الإقرارات الضريبية

 تؤمن عملية الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing إنجازًا دقيقًا للإقرارات الضريبية المطلوبة من الجهات المعنية في الدولة التي تعمل ضمنها الشركة، خصوصًا عند فرض قوانين لتقديم الإقرار الضريبي بطريقة جديدة كالفوترة الالكترونية التي فرضتها المملكة العربية السعودية على الإقرارات الضريبية التي يجب أن تقدمها الشركات.

تُلزَم أغلب الشركات بتاريخ محدد لتقديم الإقرارات الضريبية. يمكن أن يسبب التصنيف الخاطئ للبيانات المالية إلى تقارير خاطئة، وصعوبة في إنشاء الإقرارات، خصوصًا عند عدم وجود خبرة كافية في هذا المجال. تمتلك الشركات المتخصصة فريقا بخبرات متعددة قادر على إعداد جميع الإقرارات الضريبية اللازمة لعمل الشركة بطريقة متوافقة مع القوانين المفروضة.

هل يجب الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing في أداء الأعمال الخاصة بالشركة؟

كيف تختار أفضل خدمات الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing؟

لا تتماثل الخدمات المقدمة من الشركات عند اتخاذ قرار الاستعانة بمصادر خارجية، إذ تختلف هذه الخدمات من شركة لأخرى استنادًا للعديد من العوامل المرتبطة بنشاط الشركة المقدمة للخدمة والشركة المستفيدة من تقديم الخدمة.

لا بد من اتخاذ القرار المناسب في اختيار المصدر الخارجي الأنسب لتقديم الخدمة، وهذا يعتمد بشكل أساسي على خبرة المدير العام بمهام القسم المالي في شركته.

1. عدد الموظفين المقدمين للخدمة

يختلف عدد الأشخاص العاملين الموفرين للخدمة من شركة إلى أخرى، توفر أحد الشركات شخصًا وحيدًا قادر على القيام بكل مهام الشركة، بينما تقدم شركة أخرى فريق عمل كامل يتبنى نهج الشركة في تقديم الأعمال المحاسبية.

تظهر الإدارة المالية الناجحة في معرفة عدد الموظفين اللازمين عند طلب خدمات Outsourcing من شركة معينة، بهدف القيام بالأعمال وفق عدد الأنشطة والخصوصية المتعلقة بكل نشاط استنادًا لنموذج العمل التجاري المتبع من قبل الشركة.

2. مستوى مهارة المحاسبين المقدمين للخدمة

يمكن أن تختلف قدرات المصادر الخارجية المقدمة للخدمات المحاسبية عند النظر إلى مهارات وكفاءات الأشخاص العاملين لدى الشركة، فهناك شركات تقدم مجموعة من الموظفين يمتلكون خبرات أساسية لتقديم خدماتك، وشركات أخرى تقدم أهم الخبراء لديها لتكون ميزة تنافسية عن غيرها من الشركات لكسب العرض.

تظهر براعة الإدارة في معرفة حجم الخبرة اللازمة من قبل الشركة المزودة للخدمة، ومستوى المهارة التي تمتلكها الشركة الأساسية للتعامل مع خبرات فريق الشركة المزودة.

3. متطلبات النظام المحاسبي اللازم لعمل الشركة

تختلف قدرات البرامج المحاسبية من برنامج لآخر، إذ يمكن أن يمتلك برنامج معين قدرات أكبر من برنامج آخر. تتنافس الشركات المزودة للخدمة بقدرات البرامج المحاسبية التي تملكها وملائمتها لأهداف الشركة واستراتيجياتها.

يقع على عاتق الفريق المالي والتقني مسؤولية اختيار البرنامج الأفضل بين الشركات المتوفرة لتقديم الخدمة عند الاستعانة بمصادر خارجية Outsourcing. حيث تبرز مسؤولية الفريق المالي بشمولية البرنامج للعمليات المالية اللازمة لأعمال الشركة، ومسؤولية الفريق التقني في سرعة أداء هذه العمليات وأمان استخدامها الكترونيًا بشكل متوافق مع باقي الأنظمة الالكترونية الخاصة بالشركة.

لتقديم خدمات Outsourcing خاصة بالأعمال المحاسبية للشركة لديكم، يمكن الاستعانة بشركة إيراد للخدمات المحاسبية. مستشارين وأخصائيين معتمدين لتقديم الخدمات الضريبية (إعداد الإقرارات الزكوية والضريبية، الاعتراض عليها، تحليل التزام الشركة ضريبيًا في جميع التعاملات المالية، الاستشارات الضريبية).

تشكل عملية Outsourcing تحوّلًا هاما للشركات نحو الأفضل، وتتيح للشركة ميزات إضافية يصعب الحصول عليها في حال اعتماد العمل الداخلي في كافة مهام الشركة، لذا لا بد من إجراء دراسة دقيقة لجميع العمليات القائمة في الشركة، وإمكانية تحويلها إلى مصادر خارجية قادرة على القيام بها بشكل أفضل.

تصفح المزيد