الزكاة والضريبة والجمارك: إعفاء من الغرامات المالية لتسهيل أمور المكلفين

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

قررت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك إعادة إطلاق مبادرة الإعفاء من الغرامات المالية التي فُرضِت على المكلّفين، وشمل الإعفاء كل المخالفات مهما كان النظام الضريبي الذي يتبع له المكلّف. كما حددت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك فترة زمنية محددة للإعفاء، إذ تبدأ بتاريخ 1 يونيو 2022 وتنتهي بتاريخ 30 نوفمبر 2022.

ما هو سبب إعفاء المكلفين من الغرامات وفقاً لبيان هيئة الزكاة والضريبة والجمارك؟

كان السبب الرئيسي لإعفاء المكلفين هو انتشار جائحة كورونا، وما خلفته من آثار سلبية طالت المكلّفين في ممارسة نشاطهم الاقتصادي، وضعف قدراتهم على التواجد في الأسواق، وهو ما انعكس على إيراداتهم، وبالتالي التزاماتهم الضريبية.

ما هي الغرامات المشمولة بمبادرة الإعفاء الصادر عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك؟

قررت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك تضمين غرامات تأخر طلب التكليف أو التسجيل في أي نظام ضريبي، وغرامات تقديم الإقرارات لمختلف الأنظمة الضريبية، وغرامات تصحيح الإقرارات المرتبطة بضريبة القيمة المضافة، وغرامة تأخر المكلف عن السداد.

ولم تستثنِ الهيئة الغرامات المرتبطة بالمخالفات الميدانية المتعلقة بالتزام المكلفين بقوانين الفوترة الإلكترونية، إضافة إلى الأحكام العامة المتعلّقة بنظام ضريبة القيمة المضافة.

ما هي الإعفاءات المرتبطة بمخالفات الضبط الميداني وفق أحكام ضريبة القيمة المضافة؟

حددت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك مجموعة من مخالفات الضبط الميداني المشمولة ضمن المبادرة، منها ماهو مرتبط بمخالفات ضريبة القيمة المضافة وفق الأحكام العادية، وأخرى مرتبطة بأحكام الفوترة الإلكترونية.

  • الإعفاء عن المخالفات المرتبطة بالأحكام العادية

شملت إعفاءات المبادرة الصادرة عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك جميع المخالفات المرتبطة بالأحكام العادية فيما يتعلّق بعدم الالتزام بإصدار الفواتير الضريبية، أو عدم حفظ البيانات المفروضة من قبل هيئة الزكاة والضريبة والجمارك وفق الممد المذكورة في لوائحها.

كما تتضمن الإعفاءات موضوع إخفاء عناصر الفاتورة الضريبية أو أي جزء منها، والتهرب من إصدار الإشعارات الدائنة والمدينة المرتبطة بالعميل. يُضاف إلى ذلك قضايا الاحتساب الخاطئ للضريبة المستحقة، ومنع أو إعاقة موظفي هيئة الزكاة والضريبة والجمارك من تنفيذ المهام الموكلة إليهم من قبل إدارة الهيئة.

  • الإعفاء عن المخالفات المرتبطة بالفوترة الالكترونية

تساعد الإعفاءات عن المخالفات المرتبطة بالفوترة الإلكترونية في منح فرصة للمكلّف لتسوية أوضاعه الضريبية، إذ يشمل الإعفاء جميع العناصر المرتبطة بعدم الحفظ الإلكتروني للبيانات المفروضة من الهيئة وفق الشكل المطلوب، أو عدم إبلاغ الهيئة عن الأعطال التي تعيق عملية إصدار الفواتير والإشعارات الإلكترونية.

كما لم تغفل الهيئة في مبادرتها عن المواضيع المتعلقة بعدم تضمين رمز الاستجابة السريعة QR Code ضمن الفاتورة، وتضمين الوظائف المحظورة في نظام الفوترة الإلكترونية إضافة إلى حذف الفواتير والإشعارات أو تعديلها بعد إصدارها.

هل هناك غرامات غير مشمولة ضمن مبادرة الإعفاء الصادرة عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك؟

لم تقدّم مبادرة هيئة الزكاة والضريبة والجمارك مبادرةً تشمل جميع الغرامات المفروضة على المكلّفين، إذ استثنت مجموعة من الحالات عند إطلاقها لمبادرة الإعفاء.

  • الغرامات المُسدَّدة قبل تاريخ صدور المبادرة

لم تشمل مبادرة الإعفاء الصادرة عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك الغرامات والمخالفات المسددة قبل صدور المبادرة، إذ لا يمكن للمكلفين طلب استرداد أموال دُفِعت لأجل تسديد غرامات ضريبية سابقة.

  • الغرامات المرتبطة بمخالفات التهرب الضريبي

لم تمنح الهيئة حق الانتفاع بميزات المبادرة للمتهربين ضريبياً، إذ تبقى المخالفات المرتبطة بالتهرب الضريبي مفروضة على المكلّفين، ويجب عليهم سدادها تجنباً لارتفاع قيمتها مع الزمن.

  • غرامات التأخر بسداد أصل الضريبة على أقساط بتاريخ استحقاق بعد انقضاء فترة المبادرة

لا يحق للمكلفين الاستفادة من المبادرة في حال كان استحقاق غرامة سداد أصل الضريبة وفق خطة التقسيط التي اعتمدتها هيئة الزكاة والضريبة والجمارك بعد انتهاء فترة المبادرة.

ما هي شروط الاستفادة من مبادرة الإعفاء الصادرة عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك؟

اتصفت مبادرة الإعفاء الصادرة عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك بالدقة، إذ لم تسمح بإجراء الإعفاء بشكل غير منظم، وإنما حددّت شروطاً دقيقة للاستفادة منها.

  • الإعفاء من غرامة التسجيل في النظام الضريبي 

اشترطت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك على غير المسجلين والذين فُرِضَت عليهم أي مخالفة تسجيل ضريبي تقديم طلب تسجيل ضمن النظام الضريبي خلال الفترة الممنوحة للاستفادة من الإعفاء الصادر دون دفع أي غرامة إضافية على التسجيل.

  • الإعفاء من غرامة تأخر رفع الإقرارات 

للاستفادة من الإعفاء المرتبط بتأخر رفع الإقرارات الضريبية، اشترطت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك على المكلّف تقديم جميع الإقرارات الضريبية المفروضة عليه، والتي لم يقدّمها لغاية تاريخ 1 يونيو 2022.

  • الإعفاء من غرامة تأخر في السداد

ألزمت الهيئة المكلف بتقديم الإفصاح الدقيق عن أي ضريبة أُفصِحَ عنها بشكل خاطئ، أو لم يتم الإفصاح عنها مطلقاً. إضافةً إلى مطالبة المكلّفين بدفع كامل أصول دين الضرائب الخاصة بالإقرارات التي ستُرفَع للهيئة بهدف التسجيل أو تصحيح الإفصاح الضريبي المسجل لدى هيئة الزكاة والضريبة والجمارك.

  • الإعفاء من غرامة الضبط الميداني

للاستفادة من المبادرة في الإعفاء من غرامة الضبط الميداني، يجب أن يكون المكلّف ملتزماً برفع كافة الإقرارات الضريبية، وقد أتم سداد كامل أصول دين الضرائب المترتبة عليه.

في حال لم يحقق المكلّف الشرط السابق للإعفاء من غرامة الضبط الميداني، يمكنه الاستفادة من الإعفاء بعد تسوية جميع المخالفات المشمولة ضمن هذه المبادرة.

قدّمت الهيئة تسهيلاً إضافياً لتحفيز المكلّفين على الاستفادة من مبادرة الإعفاء، إذ سمحت الهيئة للمكلّف بتقديم طلب تقسيط الضرائب المترتبة للدفع، ولم تغفل الهيئة عن ضمان حقها في مراجعة الطلب، وإصدار قرار قبول التقسيط خلال فترة الإعفاء من الغرامات، مع إلزام المكلّف بتسديد المبالغ المستحقة بمواعيدها وفق خطة التقسيط الموضوعة من الهيئة.

في حال الرغبة بتقديم طلب يضمن لكم الاستفادة من مبادرة الإعفاء الصادرة عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، يمكنك الاستعانة بخدمات تقديم الإقرارات الضريبية المقدمة من شركة إيراد للخدمات المحاسبية. مستشارين وأخصائيين معتمدين لتقديم الخدمات الضريبية (إعداد الإقرارات الزكوية والضريبية، الاعتراض عليها، تحليل التزام الشركة ضريبياً في جميع التعاملات المالية، الاستشارات الضريبية).

يجب على كل مكلّف استغلال مبادرة الإعفاء الصادرة عن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، لما توفّره من مبالغ قد تشكّل عبئاً مالياً على منشأتك، ننصح بدراسة المبادرة جيداً، ومحاولة الاستفادة منها لأقصى الحدود حرصًا على مواردكم المالية.

اترك تعليقاً

تصفح المزيد